نابلس - شهد أبو حشيش - النجاح - تواصل المرشحة الوحيدة لانتخابات الغرفة التجارية والصناعية في مدينة نابلس وسيدة الأعمال أزاد ابوشقدم تحركها الانتخابي وذلك في محاولة لزيادة فرص وصولها الى مجلس إدارة الغرفة وسط دعم كبير في الشارع النابلسي.

وفي هذا الصدد أكدت أبوشقدم أن ترشحها يأتي في إطار الحرص على تشجيع النساء للمشاركة في صنع القرار في المشهد التجاري.

ورأت ابو شقدم أن غياب المرأة عن المشاركة ادى الى تهميشها في نشاطات الغرف التجارية

وأوضحت أبو شقدم خلال استضافتها في برنامج "هوانا الوطن" على فضائية النجاح ان الغرفة التجارية لديها نشاطات كثيرة "لم تسمع فيها طوال مسيرتها التجارية" وهو ما يحتم عليها المضي قدما في هذا الطريق.

وأشارت ابوشقدم لوجود عدد كبير من سيدات الأعمال ولديهن القوة وشاركن في العديد من الفعاليا والمنتديات الاقتصادي.

 كاشفة عن أن 300 سيدة مسجلة في غرفة التجارة والصناعة في محافظة نابلس.

 وردا على سؤال يتعلق ببرنامجها الانتخابي لفتت أبو شقدم أنه يرتكز على دعم للمرأة الفلسطينية في القطاع التجاري بالإضافة الى تشجيع المنتج الوطني والمستهلك والتجار بشكل عام.

وتنافس ابوشقدم كسيدة اعمال وحيدة من بين 27 مرشحا لانتخابات الغرف التجارية الصناعية في نابلس المرتقبة في الثاني من الشهر القادم.

وكانت ابو شقدم صرحت في وقت سابق لـ"النجاح الإخباري" أن موقعها الاقتصادي في مدينة نابلس يحتم عليها الترشح والمضي قدما لهذه الانتخابات.

وعبرت أبو شقدم عن ثقتها بالوسط التجاري وأنها قادرة على الوصول الى هدفها.

وتجري انتخابات الغرف التجارية والصناعية في الضفة الغربية وفقا لقانون الغرف التجارية رقم (9) لسنة 2011، ونظام الغرف رقم (2) لسنة 2013، حيث ستجرى الانتخابات في جميع الغرف التجارية بالمحافظات الشمالية، وعلى رأسها غرفة تجارة وصناعة القدس وفق جدول زمني تم الاعلان عنه مؤخرا.