عبد الله عبيد - النجاح - رغم تهديدت الاحتلال الإسرائيلي وقادته بقمع  مسيرة "العودة الكبرى"، التي يشارك فيها الكل الفلسطيني في ذكرى يوم الأرض، على طول الحدود مع قطاع غزة، إلا أن الآلاف من الفلسطينيين شاركوا في تلك المسيرة وتوافدوا منذ ساعات الصباح الأولى الى الحدود الشرقية لقطاع غزة.

 في هذا اليوم الفلسطينييون لم يلتفتوا إلى تهديدات الاحتلال ، وكأنهم يوجهون رسالة" بأن تهديداتكم لن تخيفنا"، لكن الرسالة الأكبر التي وصلت منهم للعالم هي أن الشعب الفلسطيني رغم المأساة والمعاناة والتشريد والدمار الذي ما زال يعاني منه إلا أنه شعب يستحق الحياة.

حيث أعلنت قوات الاحتلال حالة الاستنفار  على طول الحدود لغزة ، وتوعدت بقمع المسيرة السلمية الذي يشارك فيها الكل الفلسطيني للتأكيد على حق العودة.

وهدد وزير حرب الاحتلال أفيغدور ليبرمان المشاركين في مسيرات العودة، ووجه ليبرمان رسالة الى اهالي القطاع باللغة العربية على موقعه على "تويتر" قائلا لهم "ان قيادة حركة حماس تغامر بحياتهم"، مهددة إياهم في حال الوصول إلى الشريط الحدودي، ودعاهم إلى عدم المشاركة في المسيرات.

"النجاح الإخباري" رصد عدداً من تعليقات المواطنين عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بالإضافة إلى حديثه مع عدداً منهم حول تهديدات الاحتلال لمسيرة العودة الكبرى.

ففي تغريدة لأحدهم عبر صفحته في فيس بوك " إن تهديدات الاحتلال بقمع مسيرة العودة لن ترهبنا، وسنواصل الزحف حتى لو آخر يوم في حياتنا".

ويعلق آخراً " تهديدات ليبرمان وآيزنكوت وغيرهم لا مكان لها من الإعراب".

ويغرد مواطناً " على هذه الأرض ما يستحق الحياة.. فعلاً الشعب الفلسطيني يستحق الحياة، فرغم التهديد والوعيد إلا أنه خرج وشارك في هذه المسيرة وبأعداد هائلة جداً".

يشار إلى أن المواطنين بدأوا بالتوجه منذ ساعات الصباح إلى المناطق الحدودية سيراً على الأقدام للمشاركة في مسيرة العودة الكبرى، المقررة اليوم في ذكرى يوم الأرض.

ويقول المواطن سعيد مطر :" هذه المسيرة من أكبر المسيرات التي شاركت فيها، وهي رسالة قوية للاحتلال بأننا لن نهابكم ولن نهاب أسلحتكم ولا دباباتكم".

ويضيف مطر لـ"النجاح الاخباري"، "من متى والشعب الفلسطيني يحسب حساباً لليبرمان ونتنياهو، فنحن لا نهابهم ولا نهاب غيرهم".

أما الشاب أحمد علي فأشار في حديثه لـ"النجاح" إلى أن الشعب الفلسطيني سيواصل مسيره لتحقيق أهدافه، ولن يهمه أي تهديدات".

وقال " كما وصفنا الرئيس الراحل ياسر عرفات بأننا شعب الجبارين، لذلك سنقوم بما علينا القيام به وسنواصل مسيرنا لأننا جبارين ".

يشار إلى أن شاباً استشهد صباح اليوم واصيب عدداً من المواطنين  بالرصاص الحي الذي أطلقته قوات الاحتلال  خلال مواجهات اندلعت في عدد من نقاط التماس على الحدود الشمالية والشرقية لقطاع غزة  بذكرى يوم الأرض.