عاطف شقير - النجاح - تعتزم بطريركية الأرثوذكس الاستئناف للمحكمة العليا الإسرائيلية على القرار الصادر عن محكمتها المركزية بشأن ما يعرف بقضية باب الخليل والقاضي بتأجير فندقي أمبريال والبتراء وبيت لمدة 99 سنة، لشركات تابعة للمستوطنين.
وبهذا الإطار، قال الدكتور حنا عيسى الامين العام للهيئة الاسلامية المسيحية: "ان الاستئناف على القرار سيكون بعد غد بشأن قضية باب الخليل  لاسترداد فندق امبريال وبتراء، و شقة الاعظمية بباب حطة.

و أضاف حنا لـ" النجاح الاخباري" ان الرئيس محمود عباس رفع 10 رسائل لرؤساء الدول لاسترداد هذه المناطق خوفا من ضياع القدس كلها، موضحا ضرورة العمل على وحدة الموقف لمواجهة الاحتلال في مدينة القدس المحتلة. 
وحذر حنا من خطورة التعاطي مع مما يبثه الاعلام العبري من خزعبلات والتي تهدف الى بلبلة الموقف الفلسطيني بهدف تقسيم مدينة القدس الشريف.
 

 يذكر أنه بموجب هذه القضية، سوف يستولي المستوطنون على أضخم المباني في البلدة القديمة في القدس هما:" فندق بترا" وفندق " امبريال" على مدخل باب الخليل.

وكما إن هذا القانون الاحتلالي هو محاولة واضحة لحرمان البطريركية البالغة من العمر 2000 سنة، وكذلك حرمان الكنائس الاخرى الحاضرة لقرون في مدينة القدس، من حريتها واستقلالها المشروعين والتاريخيين،  وسيكون هذا القانون انتهاكا واضحا وخطيرا لكل معاهدة دولية تحكم المنطقة، وسيكون اعتداء مرفوضاً على حرية العبادة.