رام الله - النجاح - استنكرت وزارة الحكم المحلي تجريف قوات الاحتلال الإسرائيلي شارع كرم حديديون شرق بلدة بتير في محافظة بيت لحم، والذي انتهت الوزارة من تأهيله وتعبيده مؤخراً، لخدمة مواطني المنطقة، وليكون منفذا آخر للبلدة، واعتبرته عملا تخريبيا همجيا.

وذكرت الوزارة، في بيان لها، أن جيش الاحتلال اقتحم صباح اليوم الثلاثاء، بلدة بتير وأغلق المنطقة بقوة كبيرة مصطحبا معه جرافات وآليات ثقيلة، وباشر بتدمير المشروع وتجريف الشارع، بطول (1.5كم) وعرض 5 أمتار وملحقاته من أكتاف باطون وأسوار استنادية، واقتلاع الأشجار في الموقع، بعد أن قامت الوزارة بتنفيذه بتمويل من البنك الإسلامي للتنمية بقيمة 650 ألف شيقل.

وأشارت إلى أن هذا الشارع هو المنفذ البديل لأهالي البلدة، ويخدم البلدة من الجهة الجنوبية إلى الشمالية ويصل إلى 650 دونما من الأراضي الزراعية المشجرة، ويخدم ما يقارب 25 منزلاً، وأن هذه المنطقة هي المتبقية لأهالي البلدة للتوسع السكاني فيها.

كما استنكرت الوزارة اعتداء جنود الاحتلال على رئيس وأعضاء وموظفي البلدية، وعدد من المواطنين بعد محاولتهم التصدي لهم ومنعهم من تدمير الشارع.