النجاح - شارك عشرات المواطنين، اليوم الثلاثاء، في الاعتصام الأسبوعي الإسنادي للأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي، أمام مقر الصليب الأحمر، بمحافظة رام الله والبيرة.

ورفع المشاركون في الاعتصام صور الأسرى المرضى، ولافتات تطالب بضرورة التحرك الفوري للإفراج عنهم، وتوفير الحماية لهم، خاصة في ظل انتشار فيروس "كورونا".

وقال رئيس الهيئة العليا لمتابعة شؤون الأسرى والمحررين، أمين شومان، لـ"وفا"، إن هذا الاعتصام، هو دعوة لكل المؤسسات الحقوقية العاملة في فلسطين، للضغط على حكومة الاحتلال، لتسليم جثمان الشهيد الأسير داود الخطيب الذي كان من المقرر الإفراج عنه في 4 من كانون الأول/ ديسمبر الجاري، والذي ارتقى شهيدا قبل نحو 3 أشهر.

وطالب المشاركون، بتسليم 8 أسرى شهداء محتجزة جثامينهم في ثلاجات الاحتلال، وكان آخرهم كمال أبو وعر وبسام السائح، وعزيز طقاطقة، مشيرين إلى ان 240 جثمانا لشهداء فلسطينيين في "مقابر الأرقام"، وثلاجات الاحتلال، أقدمهم دلال المغربي وأنيس دولة.