رام الله - النجاح - وقعت شركة صفد للهندسة والالكترونيات اتفاقية شراكة جديدة مع شركة F5 المتخصصة في أمن المعلومات وحماية الشبكات، حيث ستعمل "صفد" التي ستكون بموجب الاتفاقية عضوا ببرنامج Unity + Partner الخاص بشبكة شركاء وموزعين  F5كقناة توزيع جديدة ذات قيمة مضافة لمنتجاتها في فلسطين. وستؤدي الشراكة الجديدة إلى تعزيز قدرة الشركة العالمية على توفير خدماتها وحلولها في السوق الفلسطيني.

وعلق عبد الهادي عودة مدير قطاع الشركات والمؤسسات في شركة صفد قائلاً :" إننا فخورون بالشراكة البناءة الجديدة مع F5، و نتطلع قدماً للاستفادة من المزايا التي ستنعكس على مجتمعنا الفلسطيني في مختلف المجالات، لاسيما وإننا سنعمل على الارتقاء بآلية عمل التطبيقات عبر تقديم حزمة من الحلول المتكاملة وذلك في إطار سعينا لرسم ملامح مستقبل يتيح للتطبيقات إمكانية التكيف بشكل طبيعي مع البيئة التي يتواجد فيها." ، وأضاف السيد عودة أ،ّ صفد تتمتع بمكانة قوية تؤهلها لتقديم الدعم لكافة القطاعات الاقتصادية الفلسطينية بما يضمن تحقيق أهدافها الإستراتيجية في مجالات التحول الرقمي على صعيد تكنولوجيا المعلومات والاتصالات  بالشراكه مع عدد من الشركات الفلسطينيه التقنيه المؤهله لتقديم هذا النوع من الخدمات ، مشيرا الى اهتمام " صفد" بتوفير حلول أمن المعلومات الشاملة والمتكاملة، وتقديم الخدمات الاستشارية المهنية لكافة قطاعات الأعمال في فلسطين".
 
وتجدر الإشارة إلى أن شركة صفد تأسست في العام 1992، وسرعان ما برزت كإحدى أقوى قنوات التوزيع الرائدة، وأكثرها ابتكاراً في فلسطين . وسيمكنها حضورها القوي ، من بيع ونشر ودعم مجموعة خدمات ومنتجات F5 مع شركائها المحليين ، مع تسليط الضوء بدرجة كبيرة على تأمين خدمات السحابة المتعددة، والخدمات المتطورة المرتبطة بالتطبيقات.
 
يذكر ان   F5تمتلك حالياً المجموعة الأكثر شموليةً من خدمات التطبيقات على مستوى الصناعة خصوصا بعد إدراجها لحل NGINX وحزمة Shape Security،. إضافة لقدرتها الفائقة على الانتقال إلى أية بيئة سحابية لتأدية وظيفتها، بما فيها التجهيزات الافتراضية، وحاويات البيانات الأصلية، والبرمجيات كخدمة SaaS، والأجهزة المتخصصة. كما وتقدم تقدم شركة F5 مجموعة واسعة من الخدمات بما فيها كافة أعمال المشاريع المتعلقة بتحديث البنى التحتية الرقمية، وكافة العمليات على امتداد شركات الاتصالات، وقطاع التعليم، والطاقة، والمؤسسات المالية، والقطاعات الحكومية.