رام الله - النجاح - قالت إذاعة "صوت الأسرى" أن الأسير صهيب محمود محمد طه أبو ربيع (29 عامًا) من مدينة رام الله يدخل اليوم الاربعاء، عامًا جديدًا في سجون الاحتلال.

وأوضحت الإذاعة أن الأسير أبو ربيع محكوم بالسجن 16 عامًا ومعتقل منذ عام 2013، وأمضى ستة أعوام في سجون الاحتلال.

في سياق اخر،قال نادي الأسير، إن سلطات الاحتلال الإسرائيلي تنتهج أساليب متعددة لتعذيب الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين جسدياً ونفسياً، كأداة للانتقام منهم وسلب إنسانيتهم، والأهم الضغط عليهم، من أجل الحصول على اعترافات خلال فترة التحقيق، وما نسبته 95% من المعتقلين يتعرضون للتعذيب، منذ لحظة الاعتقال، ويمتد ذلك في التحقيق، وحتى بعد الزّج بهم في المعتقلات العامة، وتتخذ سلطات الاحتلال عبر منظومة عنف شاملة، طرق أخرى للتعذيب.