نابلس - النجاح - استنكرت وزارة التربية والتعليم اليوم، الاعتداء على أي من الطواقم التدريسية، وأن هذه الاعتداءات تشكل خطورة وخرقاً للقيم الوطنية والتربوية.

وأكدت الوزارة في بيانٍ لها وصلنا نسخة منه، أنها تتابع عبر الجهات المختصة الاعتداء المؤسف الذي تعرض له المعلم أيمن حميد من مدرسة ذكور الجيب الثانوية بمديرية تربية ضواحي القدس، من قبل مجموعة من الأفراد.

ودعت الوزارة أطياف المجتمع كافة لمساندتها والوقوف إلى جانبها لمحاربة مثل هذه المظاهر السلبية؛ وإنزال أقصى العقوبات بحق المعتدين ضمن القانون.