رام الله - النجاح - كشف رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية ، اليوم الأحد، إن حركة حماس طلبت أن تكون شريكا في الحكومة الفلسطينية، ولكن نحن اشترطنا أن المصالحة أولا".

وقال اشتية في مقابلة لبرنامج "العاشرة" على قناة "المملكة"، إن الحكومة لا تمانع من إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية، لافتاً إلى أنه "مستعد للذهاب غدا إلى غزة على أرضية اتفاق 2017".
 
وأضاف اشتية أن "الحكومة الفلسطينية ستقاضي إسرائيل دوليا على سرقة الأموال الفلسطينية"، في إشارة لأموال المقاصة التي اقتطعت إسرائيل جزء كبير منها.