رام الله - النجاح - بحثت وزيرة شؤون المرأة هيفاء الآغا، مع رئيس مكتب المفوض السامي لحقوق الانسان جيمس هينان ورئيس فريق التدريب في المكتب يوخن ديفلدر، ومسؤولة حقوق الانسان رفيف مجاهد، سبل التعاون المشترك بين الطرفين، لتطبيق تنفيذ الاتفاقية الاممية للقضاء على كافة اشكال التمييز ضد المرأة "سيداو"، وذلك اليوم الأربعاء في مدينة رام الله.

وأشارت الآغا، خلال اجتماع حضرته مدير عام مكتب الوزير رندة جنحو، والمستشارة القانونية في الوزارة سونا نصار، إلى أن دولة فلسطين ملتزمة بتنفيذ اتفاقية "سيداو"، وأنه يتم العمل على تنفيذها لصالح المرأة الفلسطينية، مؤكدة الارادة السياسية الداعمة للنساء وحقوقهن كحقوق انسان، كما أوضحت انه يتم العمل على تنفيذ توصيات لجنة "سيداو" في فلسطين. وذلك استعدادا لتقرير المتابعة لدولة فلسطين لعام 2020 حول القوانين ومواءمة التشريعات. وذلك بالشراكة بين المؤسسات الحكومية ومؤسسات المجتمع المدني كلا حسب تخصصه.

كما أكدت الآغا ضرورة العمل في مجالات التوعية تجاه الاتفاقية وبنودها والتعمق في ما تنص عليه، من خلال التوعية والاعلام، والورشات التدريبية للموظفين والعاملين في هذا المجال، فالنساء قادرات على التغيير، وأثبت وجودهن في مختلف المجالات.

ومن جانبه شكر هينان الآغا بصفتها رئيس وفد دولة فلسطين لاتفاقية "سيداو"، مؤكد أهمية متابعة تطبيق الاتفاقية تحديدا في مجال مواءمة التشريعات وتوضيح مفاهيم حقوق الانسان، كما ابدى الاستعداد لتقديم دعم للوزارة وصولا لتطبيق الاتفاقية وتطبيق توصيات لجنة "سيداو"، لكون أن وزارة شؤون المرأة هي الجهة الاساسية التي تقود عملية تطبيق الاتفاقية.