رام الله - النجاح - دعت القوى الوطنية والإسلامية في محافظة رام الله والبيرة، إلى المشاركة في فعالية ذكرى انطلاقة الثورة الرابعة والخمسين، يوم الاثنين المقبل الموافق الحادي والثلاثين من الشهر الجاري.

وأفادت القوى، في بيان لها، اليوم السبت، بأن التجمع سيكون أمام النادي الأرثوذكسي الساعة الثانية والنصف، ثم تنطلق إلى ضريح الرئيس الشهيد ياسر عرفات، حيث تضاء شعلة الذكرى.

وأضافت ان يوم الجمعة المقبل هو يوم تصعيد ميداني في كافة مناطق الاحتكاك والتماس مع الاحتلال، (بلعين، ونعلين، والمغير، والريسان) داعية إلى شد الرحال لحماية الخان الأحمر بوابة القدس، رفضا للتهجير القسري.

ودعت الشركات والمؤسسات الدولية المتورطة في علاقات تجارية أو عسكرية مع دولة الاحتلال لأن تحذو حذو بنكHSBC البريطاني في وقف التعامل مع شركة جي فور اس العاملة في المستوطنات، وأن تنهي علاقاتها مع المؤسسات الاحتلالية كافة انحيازا للقانون الدولي .

وأكدت "القوى" أن القوانين العنصرية التي يجري اقرارها بشكل متواصل من قبل دولة الاحتلال، خاصة بحق الاسرى بما فيها قانون منع الإفراج، وقانون إبعاد عائلات الأسرى، باتت تتطلب إرادة دولية جادة وفاعلة لمعاقبة دولة الاحتلال على جرائمها.