النجاح الإخباري - أصدرت القيادة العامة للشرطة، الأحد، بيانا للرأي، استنكرت فيه قيام بعض الصفحات عبر مواقع التواصل الاجتماعي بنشر صورة لضابط شرطة يقوم بوضع قدمه على رأس طفل، ونسب هذه الصورة للشرطة الفلسطينية.

وأكدت الشرطة أن هذه الصورة ليست في فلسطين، ولا تنسجم مطلقا مع ثقافة وسلوك الشرطة الفلسطينية. وقالت الشرطة إن نشر هذه الصورة رغم علم من نشرها أنها ليست للشرطة الفلسطينية، يأتي في اطار تشويه صورة الشرطي الفلسطيني واثارة البلبلة، وتغيير الحقائق، خاصة من بعض الصفحات، التي لا عنوان لها، ولها مهمة واحدة وهي بث الفرقة والخلاف بين ابناء الشعب الفلسطيني.

وفي هذا السياق قال العقيد لؤي ارزيقات المتحدث باسم الشرطة  بأنه بعد الفحص والتدقيق في الصورة تبين بان الشعار الذي يحمله  افراد الشرطة هو ليس شعار الشرطة الفلسطينية، وأنما لشرطة احدى الدول الاخرى، وكذلك على باب المكتب كتب "آمر المركز "، وهذا المسمى لا يوجد في فلسطين، الامر  الذي يبين بأن هذه الصورة ليست في فلسطين.

 واكد ارزيقات ان نشر هذه الصور هي محاولة بائسة لضرب النسيج الاجتماعي، وزعزعة الثقة المتينة بين جهاز الشرطة والمجتمع، والتي وصلت لحد الشراكة الامنية والمجتمعية من خلال التواصل مع الشرطة.

ووجه العقيد ارزيقات شكره لكل المواطنين الذين هبوا للدفاع عن مؤسستهم الامنية والشرطية، مؤكدا أن الشرطة ستتابع هذه الصفحات وتتعامل معها وفقا للقانون.

وشدد ارزيقات على أن جهاز الشرطة هو جهاز وطني يخضع للقوانين الفلسطينية، ويحترم الانسان وكرامته وحقوقه، وهي القيم التي يشدد عليها مدير عام الشرطة اللواء حازم عطالله ويصر على تجسيد احترام المؤسسة الشرطية للمواطن. 

3