النجاح - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الشاب عدي عبد الرزاق التميمي، بعد لحظات من عودته إلى منزله في قرية النبي صالح شمال غرب مدينة رام الله، اليوم الأربعاء، واقتادته إلى جهة مجهولة.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اقتحمت القرية، وداهمت منزل الشاب عدي، وحطمت محتوياته قبل أن تعتقله، حيث تطارده منذ عدة أشهر بسبب مشاركته في المسيرات السلمية الأسبوعية.

والشاب عدي هو أسير محرر، وشقيق الشهيد مصطفى الذي استشهد بعد إصابته بقنبلة غاز مسيل للدموع في رأسه مباشرة، خلال مشاركته في مسيرة سلمية بالقرية قبل 3 سنوات.

وقال شهود عيان إن مواجهات اندلعت بين أهالي القرية وقوات الاحتلال خلال تنفيذها عملية الاعتقال.