النجاح - نفى وكيل وزارة الداخلية اللواء محمد منصور، الأنباء التي تناولتها وسائل الإعلام حول توجه وفد رفيع المستوى من الوزارة إلى قطاع غزة خلال الساعات القادمة للمشاركة في التحقيقات حول محاولة الاغتيال الآثمة التي تعرض لها رئيس الوزراء رامي الحمد الله ورئيس جهاز المخابرات العامة اللواء ماجد فرج الثلاثاء الماضي.

وقال اللواء منصور في تصريح خاص لإذاعة "صوت فلسطين" مساء اليوم: "إنه لا صحة لهذا النبأ جملة وتفصيلا، داعيا وسائل الإعلام إلى توخي الدقة في أخبارها واستقصائها من مصادرها الرسمية".

وأكد اللواء منصور أن وزارة الداخلية ستعلن عن أي جديد حول الموضوع بشكل مباشر عبر القنوات الرسمية.