النجاح - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي ظهر اليوم الإثنين، مواطنا واقتادته لجهة مجهولة، كما اعتدت على مصور صحفي، خلال اقتحامها قرية دير نظام شمال غرب مدينة رام الله.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال اعتقلت الفتى وليد توفيق التميمي، واعتدت عليه قبل اقتياده لجهة مجهولة، خلال اقتحام القرية، بينما اعتدت على المصور الصحفي شاهر التميمي، وصادر ذاكرة الكاميرا الخاصة به، خلال توثيقه الاقتحام.

وقال شهود عيان إن قوات الاحتلال اعتدت على عدد من المواطنين، بالتزامن مع إطلاق الرصاص المطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع العشوائي والكثيف تجاه منازل المواطنين، وفرض طوق أمني مشدد حول القرية.

وقال المتحدث باسم لجان المقاومة الشعبية في شمال رام الله محمد عطا الله التميمي إن كل هذه الإجراءات تأتي في سياق العمل الحثيث من قبل سلطات الاحتلال لعزل هذه القرية عن محيطها، تمهيداً لضم المزيد من أراضيها لمستوطنة "حلميش" المقامة على أراضي المواطنين.