غيداء نجار - النجاح - اعتدى مستوطنو مستوطنتي "ادي عاد و كيدا" على مزارعين من قرية قريوت أثناء قطف الزيتون، وعلى إثر ذلك أصيب الناشط في حقوق الإنسان زكريا السده بغاز الفلفل الذي استخدامه جيش الاحتلال الإسرائيلي.

ويذكر أن المزارعين اكتشفوا أن قطعان المستوطنين اقتلعوا العشرات من الأشجار من الارض وسرقوها، إضافة إلى سرقتهم محصول الزيتون، ولم يكتفوا بذلك، بل استخدموا الارض ووضعوا فيها غرفا وحمامات للمستوطنين، واعتدوا على المزارعين مرات عدة لهذا اليوم.

وفي الموضوع ذاته سرق المستوطنون زيتون من اراضي المواطن عايد مظلوم من قرية الجانية -إحدى قرى رام الله- بالقرب من البؤرة الاستيطانية "زيت رعنان"، و تم اعتقال المستوطنين بعد الإمساك بهم من قبل شرطة الاحتلال أثناء سرقة الزيتون، وتقدم المزارعون برفع شكوى إلى شرطة الاحتلال، للضغط عليهم من أجل إيقاف السرقات.

تصوير: زكريا السده