النجاح - نشرت صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر اليوم، أن قوات الاحتلال تمنع الفلسطينيين وأصحاب الأراضي التي كانت تقوم عليها البؤرة الاستيطانية "عمونة" من دخولها، فيما تسمح للمستوطنين بذلك.

ويأتي ذلك عقب إخلاء سلطات الاحتلال للمستوطنة وهدمها، بناءا على قرار المحكمة العليا، حيث أنها اقيمت على أراض فلسطينية خاصة.

وأصدر جيش الاحتلال قبل فترة قصيرة من إخلاء المستوطنة، أمرا بإغلاق المنطقة ومنع الدخول إلى الأراضي، لمنع الإسرائيليين من التواجد في المكان لأن وجودهم يعرقل عملية الإخلاء، إلا أن الجيش لم يلغ القرار، وحُدد عمر القرار لمدة عامين.

ونصب جيش الاحتلال مؤخرا حاجزا في المنطقة، وكاميرات المراقبة على التل المطل على القرى المجاورة، كما تتوجه قوة عسكرية تمنع دخول أي مركبة تحاول الدخول للمكان، جاء ذلك وفقا لمواطنون من القرى المجاورة.