النجاح - عقد الائتلاف الفلسطيني من أجل العدالة المناخية اليوم الاثنين، ورشة عمل موسعة في مقر اتحاد لجان العمل الزراعي في رام الله، وقد حضر الورشة عدد من المؤسسات الأعضاء في الائتلاف إلى جانب منسقة الائتلاف الفرنسي لقمة المناخ كوب 21 السيدة جولييت روسو.

و قدمت المؤسسات المشاركة ملخصاً حول قضية التغير المناخي في فلسطين، والتي أصبحت بشكل أساسي قضية سياسية نظراً لكون الاحتلال الاسرائيلي المسبب الرئيس للمشاكل المناخية بمصانعه الكيماوية، وأنشطته العسكرية التي فاقمت من ظاهرة التغير المناخي، طارحين عدد من الأمثلة على ذلك، منها مصنع "جيشوري" المقام على أراض طولكرم والكارثة البيئية والانسانية التي يسببها في المنطقة.

واختتم المشاركون الورشة بنقاش حول آليات وسبل التعاون مستقبلاً، حيث تم التوافق على التعاون لفتح مجال للائتلاف الفلسطيني للتشبيك مع ائتلافات في الخارج وذلك لزيادة الضغط على صانعي القرار لزج القضية الفلسطينية في قراراتهم وتوصياتهم، بالإضافة إلى تعزيز حملة مقاطعة اسرائيل في الخارج وخاصة في فرنسا،وعلى وجه الخصوص مقاطعة الشركات الاسرائيلية التي تعد مسبب رئيس في ظاهرة التغير المناخي محلياًوعالميا.ً