النجاح - أصيب طفل وشاب برضوض طفيفة وأخرين بالاختناق، جراء إلقاء قوات الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع، في محاولة لقمع مظاهرة سلمية خرجت من بلعين غرب رام الله، إحياءً للذكرى الـ12 لانطلاقة المقاومة الشعبية في القرية، حيث اعترضت قوات الاحتلال المسيرة عند وصول المتظاهرين إلى الجدار الجديد، ما تسبب باندلاع مواجهات، قام المشاركون خلالها بإلقاء الحجارة على قوات الاحتلال وإحراق إطارات السيارات.

وانطلقت المسيرة بعد صلاة الجمعة، من وسط القرية صوب جدار الفصل العنصري الجديد بالقرب من منطقة أبو ليمون، بمشاركة أهالي القرية، ونشطاء سلام إسرائيليين ومتضامنين دوليين، رافعين الأعلام الفلسطينية، وملصقات تحيي أهالي بلعين في الذكرى الثانية عشر لانطلاقة المقاومة الشعبية، وتؤكد على ضرورة الالتزام بالثوابت الوطنية، وأهمية الوحدة الوطنية، وتطالب بزوال الاحتلال، وتحرير الأسرى.