رام الله - النجاح - أفاد مكتب إعلام الأسرى، مساء اليوم الاثنين، بأن الأسير كايد الفسفوس، علق إضرابه المفتوح عن الطعام بعد (131 يوماً).

وقال: الأسير الفسفوس سينتزع حريته بعد (23 يوماً)، في حين يبقى اعتقاله الإداري مجمداً لحين الإفراج عنه.

ودخل الاسير الفسفوس في اضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجا على سياسة اعتقاله الاداري.

وتدهورت الحالة الصحية للاسير الفسفوس نتيجة الاضراب وفقد الكثير من وزنه خلال الايام الماضية.

وكان الأسير عياد الهريمي قد علّق إضرابه عن الطعام، بعد اتفاق مع سلطات الاحتلال يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداري، بحيث يفرج عنه في 4 آذار/ مارس 2022، بحسب ما أعلن نادي الأسير، مساء اليوم.

وأوضح نادي الأسير في بيانه، أن الهريمي خاض إضرابا استمرّ لنحو شهرين، احتجاجا على اعتقاله الإداري، ووصل مؤخرا لوضع صحّي صعب، بخاصّة أنه امتنع عن تناول المدعّمات، إذ عانى من آلام في جميع أنحاء جسمه، إضافة إلى عدم استطاعته الوقوف على قدميه، ومعاناته من عدم وضوح بالرؤية وتقيؤ بشكل مستمر.

يشار إلى أنّ الهريمي (28 عاما)، من بيت لحم، ويقبع في سجن عيادة الرملة، ومعتقل إداريا منذ شهر نيسان/ أبريل 2021، وهو أسير سابق تعرض للاعتقال المتكرر، وأعاد الاحتلال اعتقاله مجددا بعد الإفراج عنه بفترة وجيزة.

وكان الأسير قد أضرب سابقا ضد اعتقاله الإداريّ، ففي عام 2016 خاض إضرابا استمر لمدة 45 يوما، وبلغ مجموع سنوات اعتقاله نحو تسع سنوات.