وكالات - النجاح - صادقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، على سحب هوية الأسير المحرر صلاح الحموري، من سكان سميراميس شمال القدس المحتلة.

وكان الحموري قد أمضى 7 سنوات في سجون الاحتلال، وسلمته سلطات الاحتلال في سبتمبر/ أيلول 2020، قرارا ببدء إجراءات سحب بطاقة "الإقامة" في مدينة القدس المحتلة منه.

وقال مدير مركز القدس للحقوق الاجتماعية والاقتصادية زياد الحموري، لـ"وفا"، إن سلطات الاحتلال صادقت على قرار سحب هوية صلاح، ضمن قانون ما يسمى "عدم الولاء" الذي تستخدمه إسرائيل، محذرا من تطبيقه على أي مقدسي.