نابلس - النجاح -  قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي ما زالت تتعمد استخدام سياسة الإهمال الطبي بحق الأسرى، وتماطل في تقديم العلاج اللازم للأسرى المرضى القابعين خلف المعتقلات الإسرائيلية.

وأشارت الهيئة في بيان، اليوم الاثنين، بأن إدارة سجون الاحتلال نقلت الأسير ناصر أبو حميد أمس الى مستشفى (برزيلاي)، من أجل إجراء عملية له بعد أن كانت عقدت جلسة تقييم يوم الخميس الماضي بين الأطباء بخصوص وضعه الصحي.

وحملت هيئة شؤون الأسرى والمحررين حكومة الاحتلال الإسرائيلي المسؤولية كاملة عن حياة الأسرى المرضى في السجون، مطالبة كافة المؤسسات الدولية بالوقوف الى جانب الأسرى.