رام الله - النجاح - أعرب المشرف العام على الإعلام الرسمي الوزير أحمد عساف، عن تقديره لما ورد في رسالة القادة الأسرى من حركة "فتح" و"حماس" والجبهة الشعبية والجبهة الديمقراطية، التي ثمنت دور الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون الفلسطينية في تغطية قضايا الحركة الأسيرة عامة، وتحديدا منذ عملية نفق الحرية.

وأكد أن الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون، ومكونات الإعلام الرسمي كافة، تضع امكانياتها خدمة لقضية الأسرى التي تتربع على رأس أولوياتها، وأن رسالة الأسرى بالحرية والكفاح الوطني من أجل إنجاز حقوق شعبنا تعد بوصلة لكافة أذرع الإعلام الرسمي الفلسطيني وتلفزيون فلسطين بطواقمه وإداراته وموظفيه.

وجدد التأكيد على استمرار تلفزيون فلسطين في تخصيص التغطيات بما يليق بتضحيات وبطولات الحركة الأسيرة، بوصفه حلقة الوصل بين الأسرى وذويهم والعالم.