هيئة شؤون الأسرى - النجاح -  حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين اللواء قدري أبو بكر اليوم الثلاثاء، من تعمد سلطات الاحتلال التعتيم على الوضع الصحي للأسرى الأربعة الذين أعيد اعتقالهم بعد انتزاعهم الحرية في السادس من الشهر الجاري من سجن "جلبوع".

وأضاف أبو بكر عبر لقاء إذاعي له أنَّ الأنباء كافة التي تردنا عن أوضاع الأسرى الأربعة نعرفها من خلال الإعلام الإسرائيلي فقط، ويرفض الاحتلال زيارة المحامين لهم، أو إطلاعنا على أوضاعهم الصحية.

وأشار إلى أن سلطات الاحتلال أبلغتهم أنه ستعقد جلسة محاكمة لهؤلاء الأسرى في التاسع عشر من الشهر الجاري، ومن خلالها يمكنكم معرفة وضعهم الصحي، لافتا إلى أن الهيئة أوكلت مهمة الدفاع عن الأسرى الأربعة لستة محامين.

وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي أعادت اعتقال زكريا الزبيدي، ومحمود ومحمد العارضة، ويعقوب قادري قبل ثلاثة أيام.