نابلس - النجاح - حذّر المتحدث باسم هيئة شؤون الاسرى والمحررين حسن عبد ربه، من خطورة الوضع الصحي للأسير الغضنفر أبو عطوان، المضرب عن الطعام لليوم الـ56 على التوالي رفضا لاعتقاله الاداري، بسبب نقص السوائل وتأثير ذلك على وظائف الأعضاء الحيوية كالقلب والكلى، الأمر الذي أدى لفقدانه الوعي، ومعاناته من آلام في كل أنحاء جسده.

وأكد عبد ربه في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، صباح اليوم الثلاثاء، أن الأسير أبو عطوان مستمر في إضرابه عن الطعام حتى تحقيق مطلبه بتحديد سقف زمني لاعتقاله الاداري.

وأوضح أنه من المقرر أن تنطلق عدة فعاليات إسنادية للأسير أبو عطوان من مختلف المحافظات اليوم، مضيفا أن وقفة إسنادية ستنظم أمام مشفى "كابلان" الاسرائيلي حيث يرقد هناك .