جنين - النجاح - أفرجت سـلطـات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الإثنين، عن الأسير خضر عدنان (43 عامًا) من بلدة عرابة جنوب جنين، بعد أن أمضى شهرا كاملا في الاعتقال الإداري.

وذكر مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، إن قوات الاحتلال اعتقلت عدنان في 29 أيار الماضي على حاجز ما يسمى "شافي شمرون" قرب مدينة نابلس، وخاض عدنان إضرابًا مفتوحًا عن الطعام رفضًا لاعتقاله استمر لمدة 25 يومًا حتى 23 حزيران الجاري، وعلق إضرابه عن الطعام بعد حصول محاميه على قرار جوهري بعدم تجديد اعتقاله الإداري والإفراج عنه اليوم.

ولفت سمور، إلى أن الشيخ خضر اعتقل سابقا اثني عشر اعتقالًا في سجون الاحتلال، وهو مفجّر معركة الأمعاء الخاوية ضد سياسة الاعتقال الإداري التعسفي من دون توجيه اتهام، وحقق انتصارات نوعية في ثلاثة إضرابات سابقة خاضها في الأسر، تكللت برضوخ الاحتلال لمطلبه في الحرية.