رام الله - النجاح - زادت محكمة الاحتلال العسكرية في "عوفر"، حكم الأسير ياسر حطاب من مخيم الجلزون بمحافظة رام الله والبيرة، من السّجن الفعلي 40 عاما إلى السّجن المؤبد.

وأوضح نادي الأسير، في بيان لها، اليوم الأربعاء، أن الأسير حطاب البالغ من العمر 50 عاما، اعتقل عام 2012، وتعرض في حينه لتحقيقٍ قاسٍ وطويل استمر لأكثر من شهرين، وأصدر الاحتلال بحقّه لاحقًا حُكمًا بالسّجن لمدة 40 عاما، ومؤخرا عقدت محكمة الاستئنافات العسكرية للاحتلال في "عوفر" جلسة جديدة على قرار الحكم السابق بطلب من نيابة الاحتلال، وأصدرت بحقّه حكما بالسّجن المؤبد.

يُذكر أن الأسير حطاب متزوج وهو أب لسبعة من الأبناء والبنات، وخلال سنوات اعتقاله تعرض اثنان من أبنائه للاعتقال، أحدهما أمضى 6 سنوات، ويقبع الأسير حطاب اليوم في سجن "عسقلان"، ووالدته لم تتمكن من زيارته منذ سنوات بسبب مرضها وكبر سنها.