وكالات - النجاح - يواجه الأسير محمد اسحق أبو عيشة (59 عاما) من الخليل، تدهورا مستمرا في وضعه الصحي، حيث يقبع في سجن "النقب الصحراوي".

وقال نادي الأسير، في بيان له، إن الأسير أبو عيشة يعاني من أمراض مزمنة منها السكري، والضغط، وأزمة في الصدر، ومشاكل في الكلى، والأعصاب، ومؤخرا بدأ يعاني من فقدان الشعور في أطرافه.

وأضاف أن الأسير أبو عيشه، هو أحد الأسرى الذين أصيبوا بفيروس "كورونا" في سجن النقب مطلع هذا العام، وما يزال يعاني من آثار الإصابة.

وذكر أنَّ الأسير أبو عيشة معتقل إداريًا منذ تشرين الأول/ أكتوبر العام الماضي، وهو أسير سابق أمضى سنوات في سجون الاحتلال، معظمها رهنّ الاعتقال الإداري، وهو متزوج وأب لسبعة أبناء.

يذكر أنَّ إدارة سجون الاحتلال، تواصل استخدامها لسياسة الإهمال الطبي الممنهج (القتل البطيء)، بحق مئات الأسرى، والتي تسببت على مدار السنوات الماضية باستشهاد العشرات منهم.