الخليل - النجاح -  يواصل الأسير وسيم اسعيد من الخليل، إضرابه المفتوح عن الطعام منذ قرابة الشهر، رفضًا لاعتقاله الإداري، وسط ظروف صحية صعبة يواجهها، حيث جرى نقله مؤخراً من زنازين سجن "ريمون" إلى عزل سجن "أيلا".

وأوضح نادي الأسير، أن الأسير اسعيد البالغ من العمر (32 عامًا) معتقل منذ مطلع عام 2019، وهو جريح وأسير سابق، حيث تعرض لإصابة عام 2012م، برصاص الاحتلال، وتم استئصال جزء من أمعائه، وجرى اعتقاله لاحقا من قبل الاحتلال، واستمر اعتقاله في حينه لمدة عامين. 

وحمّل نادي الأسير سلطات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسير اسعيد، مطالباً جهات الاختصاص بالتحرك العاجل من أجل متابعة قضيته، والضغط على الاحتلال لإنهاء اعتقاله الإداري، ووقف سياسة الاعتقال الإداري الممنهجة بحق العشرات من الأسرى.