نابلس - النجاح -  يواجه الأسير الجريح رائد بدوان (56 عامًا)، من بلدة بدّو، أوضاعاً صحية صعبة، حيث يقبع في سجن "عوفر".

وقال نادي الأسير، إن الأسير بدوان أُصيب عام 2015م، بأكثر من عشر رصاصات من قبل قوات الاحتلال، تم استئصال عدداً منها، فيما بقيت ست رصاصات في جسده حتى اليوم، تُسبب له آلاماً حادة وصعبة في الرأس والصدر واليد والظهر، عدا عن معاناته من أمراض أخرى كالسكري والضغط.

ولفت نادي الأسير إلى أن الأسير بدوان مكث في مستشفى "شعاري تسيدك" الإسرائيلي بعد إصابته واعتقاله، وعقدت له أكثر من (50) جلسة في محكمة "عوفر" العسكرية، إلى أن أصدرت بحقه حُكماً بالسّجن لمدة (18) عامًا، وغرامة بقيمة نصف مليون شيقل، وذلك بعد أن وجه الاحتلال له تهمة تنفيذ عملية دهس قرب بلدة سنجل في رام الله.