نابلس - النجاح - أفاد نادي الاسير الفلسطيني ان الأسير شعاع جلال نايف كممجي من مدينة جنين، دخل اليوم الجمعة، عامه الـ 18 في سجون الاحتلال.

وقال مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور، أن الأسير كممجي فقد شقيقه ضياء العام الماضي، الذي كان ممنوعا من زيارته طيلة فترة اعتقاله، وكان أمله الوحيد أن يتحرر شقيقه شعاع ويتمكن من رؤيته، كما توفيت والدته وهو السجن وحرم من وداعها وإلقاء النظرة الأخيرة عليها.

وتمكن كممجي من إكمال دراسته الجامعية في الأسر وتأليف كتاب سؤال وجواب في عقيدة الإسلام.

يذكر أن الاسير كممجي محكوم بالسجن مدة 25 عاما.