نابلس - النجاح - دخل الأسير رائد محمد شريف السعدي (51 عاماً) من بلدة السيلة الحارثية غرب جنين، اليوم الجمعة، عامه 32 في سجون الاحتلال .

و يعتبر السعدي عميد أسرى مدينة جنين وأقدم أسير في سجون الاحتلال من المحافظة، حيث إنه معتقل منذ 28/8/1989، ومحكوم بالسجن المؤبد مرتين، إضافة لـ20 عاما.

وذكر نادي الاسير ان السعدي اعتقل للمرة الأولى في عام 84 لمدة 6 شهور، لقيامه برفع علم فلسطين على أعمدة الكهرباء في بلدة السيلة الحارثية، وكان مطاردا لعدة سنوات للاحتلال.

وخلال تلك الفترة قام الاحتلال باعتقال والدته لمدة أربعة أشهر وبعض إخوته للضغط عليه لتسليم نفسه، إلى أن تم اعتقاله من قبل الوحدات الخاصة المستعربة خلال زيارة متخفية لبيته للاطمئنان على أهله في عام 1989.