نابلس - النجاح -  

 يواصل الأسير محمد أبو الرب إضرابه المفتوح عن الطعام لليوم الثاني على التوالي، إسنادا للأسير المريض بالسرطان، وبفيروس "كورونا" كمال أبو وعر.

وذكرت هيئة شؤون الاسرى والمحررين في بيان لها، اليوم الثلاثاء، إن إدارة سجون الاحتلال نقلت الأسير ابو الرب (41 عاما)، إلى الزنازين في سجن النقب حيث يقبع، فور إعلانه خوض الإضراب.

وأضافت ان الاسير محمد ابو الرب من بلدة قباطية قضاء جنين، معتقل منذ عام 2002، والمحكوم بالسجن 30 عاما، لجأ الى هذه الخطوة لخطورة الوضع الصحي للأسير أبو وعر، الذي يتعرض لجريمة طبية ممنهجة، حيث لا يتم التعامل مع حالته بجدية من قبل إدارة سجون الاحتلال، وكل دقيقة تمر عليه تجعل علاجه أكثر تعقيدا، وحياته أكثر تهديدا.

يذكر أن الأسير كمال أبو وعر محكوم بالسجن 6 مؤبدات وخمسين عاما، يعاني من مرض السرطان، كما أصيب مؤخرا بفيروس "كورونا"، الذي انتقل له نتيجة نقله من السجن الى المستشفى، وهذا يدلل على مدى الاستهتار بحياة الأسرى، وخضع بالأمس لعملية جراحية لوضع أنبوب تنفس له.