نابلس - النجاح - قال نادى الأسير إن أكثر من الف أسير في سجن "عوفر"، أرجعوا اليوم الخميس، وجبة الإفطار، احتجاجا على ما يتعرض له الأسرى الأطفال الـ 31 المنقولين إلى "الدامون".

وأضاف أنَّ هذه الخطوة أتت كرد أولي على الظروف المأساوية التي فرضتها إدارة سجون الاحتلال على الأسرى الأطفال الذين جرى نقلهم، واستمرارها في تجريدهم من ممثليهم، وحرمانهم من الزيارة، عدا عن عمليات القمع المتكررة التي يتعرضون لها والتهديد المتواصل، وعزل عدد منهم ونفذت في الأقسام كافة وبمشاركة الفصائل كافة.
وكانت إدارة سجون الاحتلال في 13 يناير الجاري، قد نقلت (34) طفلاً من سجن "عوفر" إلى سجن "الدامون" دون ممثليهم، وتواصل احتجازهم في ظروف مأساوية وصعبة، في قسم لا تتوفر فيه أدنى شروط الحياة الآدمية، وذلك بهدف الاستفراد بهم وتهديد مصيرهم مجدداً، وفرض تحول وواقع جديد على حياة الأسرى الأطفال.