جنين - النجاح - عبرت  عائلة الأسير محمود مراد السعدي ( 18 عاما) من مخيم  جنين، عن قلقها وتخوفها من خطورة وضعه الصحي .

وذكر ذوو الأسير السعدي لـوكالة "وفا"، أنه اعتقل قبل شهرين ونصف من منزله في مخيم جنين واعتدى عليه جنود الاحتلال بالضرب اثناء الاعتقال، وجرى نقله إلى التحقيق في سجن الرملة ومكث شهرا بقسم العزل.

وأشارت عائلة الأسير الى تدهور وضعه الصحي، ونقله لمستشفى العفولة، حيث اجريت له عمليه جراحيه في الركبة بسبب التهاب حاد فيها ووجود جرثومة ومن ثم جرى نقله الى مستشفى الرملة لتكملة العلاج وتبين أنه في قسم العزل ووضعه الصحي في تدهور ومنع من مقابله المحامي.

وناشدت عائلة الأسير المؤسسات الانسانية والصحية والحقوقية العمل لإنقاذ حياته .