نابلس - النجاح - أنهى الأسير ياسر نبيل عمران الشرباتي( 44 عاماً)من مدينة الخليل عامه السادس عشر، في سجون الاحتلال ، ودخل عامه السابع عشر، وذلك منذ اعتقاله بتاريخ 16/2/2003.

و الأسير الشرباتي يعتبر أحد قيادات كتائب شهداء الأقصى، وتمكن الاحتلال من اعتقاله بعد مطاردة استمرت أكثر من عام، تعرض خلالها لتحقيق قاسي يزيد عن شهرين، وصدر بحقه حكم بالسجن المؤبد ثلاث مرات، بعد أن أدين بمسؤوليته عن تنفيذ عدد من العمليات البطولية والتي أدت لمقتل وإصابة عدد من المستوطنين.

الأسير الشرباتي يعتبر أحد الأسرى الذين يعانون من إهمال طبي داخل السجون، فهو مهدد بفقدان البصر، حيث يعاني من ضعف شديد في عينه اليمنى، نتيجة انحراف في شبكية العين بسبب انفجار عبوة ناسفة به قبل اعتقاله، وترفض إدارة السجن عرضه على طبيب مختص.

تجدر الإشارة إلى أن الأسير الشرباتي فقد خلال اعتقاله والده وذلك عام 2015 ولم يتمكن من وداعه، فوالده حرم من زيارته بحجة المنع الأمني لسنوات طويلة.