نابلس - النجاح - أكد رئيس أساقفة سبسطية للروم الأرثوذكس المطران عطا الله حنا، أهمية التضامن والتعاطف مع قضية الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وقال حنا خلال استقباله اليوم الأربعاء، وفدًا من هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن" مسألة الأسرى والمعتقلين لا يجوز أن تغيب عن أجندتنا، فهؤلاء هم أبطال الحرية وهم يعاقبون لأنهم دافعوا عن وطنهم وضحوا في سبيل أنبل وأعدل قضية عرفها التاريخ الإنساني الحديث ألا وهي قضية الشعب الفلسطيني".

وعبر عن تضامنه وتعاطفه مع كافة الأسرى في سجون الاحتلال، مشددًا على ضرورة طرح قضيتهم في كل مكان، وأن يتم تناولها في كافة المؤتمرات والاجتماعات واللقاءات هنا وفي سائر أرجاء العالم.

وأضاف أن هؤلاء الأبطال يستحقون أن نكون إلى جانبهم، موجهًا التحية لهم ولكافة المؤسسات الفلسطينية التي ترعى مسألة الدفاع عن الأسرى والمعتقلين، وتهتم بهذه القضية الوطنية الحيوية.

وتابع المطران حنا "يجب أن نتواصل دومًا مع أصدقائنا في سائر أرجاء العالم بهدف تأكيد أهمية هذه المسألة والدفاع عن أسرانا ومعتقلينا".