النجاح - اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، خمسة مواطنين من محافظة نابلس.

وأفادت مصادر أمنية ومحلية لـ "وفا"، بأن قوات الاحتلال اقتحمت عدة مناطق في المدينة فجرا، واعتقلت ثلاثة مواطنين وهم: حمزة معين طبنجة من منطقة خلة العامود، وأحمد أبو غليون من مخيم عسكر الجديد شرقا، وأحمد سلمان سمحان من حي المعاجين، بعد مداهمة منازل ذويهم وتفتيشها.

وأضافت المصادر أن قوات الاحتلال اقتحمت قرية تل جنوب غرب المدينة، واعتقلت الشاب براء عصام ريحان (21 عاما)، كما داهمت قرية بيت دجن شرقا واعتقلت المواطن فاروق عبيسي، بعد مداهمة منزلي ذويهما وتفتيشهما.

في الأثناء،  اعتقل  الاحتلال الشاب سامر صبحي الريماوي (27 عاما)، بعد مداهمة منزله.

يذكر أن الأسير الريماوي شقيق الأسيرين أدهم وسامي الريماوي، اللذين يقضيان حكما بالسجن الإداري.

الى ذلك  اعتدت قوات الاحتلال ، فجر اليوم، على مقعد وزوجته، بعد دهم منزله في شارع الصف وسط مدينة بيت لحم، واستدعت نجله.

وأفاد مصدر أمني لـوكالة الأنباء الرسمية "وفا"، بأن قوات الاحتلال داهمت منزل المواطن محمد عبد الله الهريمي(59 عاما)، وأثناء فتح الباب من قبل زوجته (50 عاما)، تم ضرب الباب في وجهها، ودفعها وسقوطها على الأرض، إضافة الى الاعتداء بالضرب على زوجها، وهو على كرسيّه المتحرك.

وأضاف أن تلك القوات سلّمت نجل مالك المنزل محمد (20 عاما)، بلاغا لمراجعة مخابراتها في مجمع مستوطنة "غوش عصيون" جنوبا.

وفي السياق، داهمت قوات الاحتلال احدى البنايات في بلدة الدوحة غرب بيت لحم، تخلله تفجير الأبواب، وتخريب المحتويات، الأمر الذي تطور بعد ذلك إلى اندلاع مواجهات مع الشبان، وفتحت نيران أسلحتها بشكل عشوائي، دون أن يبلغ عن اصابات.