النجاح - أفادت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، بأن إدارة معتقل "عسقلان" قامت بفرض جملة من العقوبات بحق الأسرى القابعين في قسم (3)، لمبررات وحجج واهية.

وبين محامي الهيئة كريم عجوة عقب زيارته للمعتقل، أن العقوبات تمثلت بإغلاق القسم وحرمان الأسرى من الخروج الى ساحة الفورة ورؤية الشمس، والتأخير بتوزيع وجبات الطعام الخاصة بالأسرى، وحرمان الأسرى المرضى من تلقي العلاج عبر الممرضين أو حتى الخروج إلى عيادة المعتقل، بالإضافة الى مجموعة أخرى من العقوبات التي لم يبلغ بها الأسرى حتى اللحظة.

وأضاف عجوة ان حالة من التوتر تسود بين الأسرى داخل المعتقل، نتيجة هذا الاجراء التعسفي والعقوبة الجماعية التي اتخذتها إدارة المعتقل بحقهم.

وناشد الأسير محمد ناجي أبو حميد عبر محامي الهيئة عجوة، كافة المؤسسات الدولية والحقوقية، بضرورة التدخل لوقف الهجمة الشرسة التي تمارس بحق الأسرى داخل المعتقلات.

كما حمل أبو حميد إدارة معتقلات الاحتلال المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المرضى، وحذر من المساس بهم أو التراخي في تقديم العلاج اللازم لهم.