النجاح - أكد نشأت الوحيدي الناطق باسم مفوضية الشهداء والأسرى والجرحى بحركة فتح المنسق الدوري للجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة أن الراحل الوطني الكبير المناضل أحمد إبراهيم جبارة ( أبو السكر ) عميد الأسرى المحررين وعضو المجلس الثوري لحركة فتح قضى نحبه شهيدا وهو يدافع عن وحدة الشعب الفلسطيني داعيا لإنهاء الانقسام البغيض .

وأضاف الوحيدي أن الراحل أحمد إبراهيم جبارة - أبو السكر من مواليد قرية ترمسعيا في تاريخ 24 / 8 / 1936 وكانت قوات الاحتلال الإسرائيلي قد اعتقلته في 20 / 9 / 1976 بتهمة الإنتماء لحركة فتح والمسؤولية عن تنفيذ عملية الثلاجة الفدائية في مدينة القدس بتاريخ 5 / 7 / 1975 ما أسفر في حينها عن مقتل 20 إسرائيليا وإصابة عدد كبير من المستوطنين .

وأفاد، أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي أفرجت عن الأسير المحرر الراحل أحمد جبارة أبو السكر في تاريخ 3 / 6 / 2003 بعد أن أمضى في الاعتقال مدة 27 عاما بجهود من الرئيس الشهيد أبو عمار والرئيس أبو مازن وقد فارق الحياة في مساء الثلاثاء 16 / 7 / 2013 بعد صراع مع المرض .

ودعا الوحيدي للملمة الأوراق الفلسطينية المتناثرة حول إرث الحركة الوطنية الأسيرة بما يخدم تأسيس المكتبة الوطنية في كل محافظات الوطن خدمة للتاريخ والأجيال الفلسطينية وفضحا لجرائم الاحتلال .