النجاح - أعلن الأسير المريض رجائي عبد القادر الإضراب عن الطعام، بعد رفض سلطات الاحتلال طلب الإفراج المبكر عنه، بسبب وضعه الصحي.

وقال محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين يوسف نصاصرة، إن "لجنة الإفراجات المبكرة"، والتي عقدت جلسة اليوم الثلاثاء، في معتقل "إيشل"، رفضت طلب الهيئة المقدم للإفراج المبكر عن عبد القادر بذريعة واهية، وهي أن الوضع الصحي للأسير غير خطير.

وقال المحامي، إن الأسير عبد القادر أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام رفضا لقرار اللجنة ولإهمال حالته الصحية الصعبة والخطيرة.

والأسير عبد القادر (35 عاما) من بلدة دير عمار شمال غرب مدينة رام الله، مصاب بسرطان الكبد والرئة، وتفاقمت حالته في الفترة الأخيرة، حيث يعاني حاليا من أوجاع في الصدر، ويصاب بحالة دوخة وأوجاع في الكبد، ولا يستطيع النوم من شدة الألم.

يذكر أن جلسة ثانية للجنة ثلثي المدة (شليش) ستعقد للأسير عبد القادر بتاريخ 7/8/2018