النجاح -  اعتبر رئيس هيئة شؤون الأسرى عيسى قراقع، أن استمرار العملية الاكاديمية والثقافية في سجون الاحتلال ومثابرة واصرار الأسرى على مواصلة التعليم الجامعي والثانوني رغم ظروفهم القاسية والصعبة، هو انجاز وطني وتحدي لواقع السجن وإجراءات الاحتلال التعسفية، والتطلع الى المستقبل والحياة.

وأشار قراقع خلال احتفال بتسلم شهادة البكالوريوس تخصص حاسوب لوالدة الأسير محمد زواهرة المحكوم بالسجن المؤبد والذي اكمل تعليمه داخل السجن في جامعة القدس المفتوحة، وافتتاح جدارية الوفاء للأسرى في قرية المعصرة، إلى أن عدد الاسرى الملتحقين في الجامعات الفلسطينية خاصة جامعتي القدس المفتوحة وأبو ديس بلغ924 اسرى منهم 888 تخصص بكالوريوس، و36 ماجستير، فيما سجل لهذا العام 2018 (900) اسير لامتحان الانجاز، اضافة الى الدورات الثقافية والقانونية العديدة التي يقوم بها الاسرى داخل السجون.

وشكر وزارة التربية والتعليم العالي ورؤساء الجامعات على تعاونهم ودعمهم للعملية التعليمية في السجون وتمكين الاسرى من مواصلة تعليمهم وتوفير كل الامكانيات لإنجاح العملية التعليمية.

وقام قراقع ووفد من هيئة الاسرى وجميعة الاسرى المحررين ونادي الاسير بزيارة عائلة الاسير فادي مرتجى المحكوم بالسجن 16 عام في قرية الخضر في بيت لحم.