النجاح - قال رئيس اللجنة السياسية الفلسطينية في أوروبا أبو كريم فرهود إنه تسلم التقرير السنوي الخاص بالأسرى والمعتقلين الفلسطينيين الصادر عن هيئة شؤون الأسرى والمحررين، لتعميمه على كافة المنظمات ومؤسسات ونشطاء حقوق الإنسان الأوروبية والعالمية.

وشدد فرهود على أهمية تضامن كافة الفاعليات الأوروبية مع الأسرى في يوم الاسير الذي يصادف 17 نيسان الجاري، والمشاركة في التحضيرات الجارية لإحياء ذكرى النكبة الأليمة في الخامس عشر من أيار المقبل، مؤكدا أن قضية الأسرى ستبقى عنوانا نضاليا رئيسيا في كل المحافل حتى نيل الحرية والاستقلال.