النجاح - اقتحمت قوات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، منزل عائلة الأسيرة علا مرشود في مدينة نابلس، ولكن سرعان ما تحول الاقتحام لحملة قمعية استهدفت كافة العائلة، حيث تعمدت قوات الاحتلال تكسير محتويات المنزل وتدميره.

وقال شقيقة الأسيرة علا المختصة بشؤون الأسرى، أن"قوات كبيرة من قوات الاحتلال برفقة مجندات اقتحمت المنزل الساعة الثانية فجرًا بوحشية، مصطحبين معهم أختي علا وتم اخضاعنا للتفتيش الدقيق ومصادرة الهاتف الخاص بنا".

وأوضحت أن قوات الاحتلال هاجموا كل من في المنزل ووالدتي بأعقاب بنادقهم ما ألحق رضوض بهم وجروح.

وأشارت إلى أن آًثار التعب كانت واضحة على شقيقتها علا نتيجة التحقيق المستمر.