النجاح - أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مساء أمس الأحد عن الفتى المقدسي محمد الزغل (17 عامًا) من بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، بعد قضاء مدة محكوميته البالغة 10 أشهر داخل السجون.

ومددت محكمة "الصلح" الإسرائيلية توقيف مدير نادي الأسير في القدس المحتلة ناصر قوس لليوم الإثنين، علمًا أنه اعتقل يوم الخميس الماضي بعد استدعاءه للتحقيق في مركز تحقيق وتوقيف "المسكوبية".

وفي سياق متصل، أجلت محكمة الاحتلال محاكمة الأسير المقدسي الناشط نهاد زغير (39عامًا) حتى يوم الأربعاء المقبل.

وكانت المحكمة قدمت لائحة اتهام بحق زغير تتعلق بالمسجد الأقصى والرباط فيه، بالإضافة إلى تنظيم شباب المسجد، وإنشاء مجموعة عبر تطبيق "وتساب" بزعم تحريض الشبان على تنفيذ أعمال ضد الاحتلال في الأقصى والتصدي للمقتحمين له.

واعتقلت قوات الاحتلال زغير في الخامس من يونيو الماضي أثناء عودته من الديار الحجازية، علمًا أن محكمة الاحتلال مددت اعتقاله ومحاكمته أكثر من مرة، ويقبع حاليًا في سجن "مجدو" العسكري.