النجاح - طالب مركز الأسرى للدراسات صباح اليوم الخميس، المؤسسات الدولية والحقوقية والصليب الأحمر الدولي بالاطلاع ومتابعة الحالة الصحية للاسير المريض مصطفى عيسى محمد بريجية (مواليد 1985 من مدينة بيت لحم والمعتقل منذ 13/7/2016 ) بضرورة التدخل الفوري لإنقاذ حياته؛ وتمكينه من حقه المشروع في العلاج؛ ووقف سياسة الإهمال الطبي المتعمد بحقه.

وأضاف مدير المركز د. رأفت حمدونة، أن المعتقل بريجية يعاني من عجز بنسبة 72 % في القدم اليمنى نتيجة الضرب في اعتقاله الأول في العام 2003 ، ومن تأكل في مفصل القدم اليمنى عند منطقة الحوض، ومن ظهور تورمين في منطقة الرقبة تؤدي الى أوجاع شديدة في الرأس ، ومن ديسك بالظهر ، ويعاني أيضاً من هبوط في نسبة السكر في الدم ، ولا يتلقى سوى المسكنات وهو بحاجة بالغة لإجراء تشخيصات طبية وإعطاءه العلاجات اللازمة بأسرع وقت.

وقال د. حمدونة: "إن المعتقل بريجية يحتاج لعملية عاجلة وإدارة مصلحة السجون تؤجله لحين الافراج عنه في 17/1/2018"، وطالب كافة المؤسسات الحقوقية والتى تعنى بحقوق الانسان المحلية والدولية بالضغط على الاحتلال للافراج عنه وتقديم العلاجات اللازمة له، ووقف الاستهتار الطبى بحقه.