النجاح - أكدت فدوى البرغوثي زوجة الأسير القائد مروان البرغوثي "أن هذه المرحلة حرجة ومسؤوليتنا تجاه الأسرى تزداد، فلا بد من أن نكون مسلحين بكل أبناء الشعب الفلسطيني أينما كانوا في الشتات والمخيمات، لنكون على قدر مسؤوليتنا تجاه الأسرى.

وأضافت البرغوثي خلال بث مباشر لها مساء اليوم، عبر حسابها على موقع التواصل الاجتماعي (فيسبوك): أن هذه المعركة جزء من نضال الشعب الفلسطيني، في ظل تهميش القضية الفلسطينية من قبل العالم، وحالة عدم الاستقرار التي يعيشها العالم العربي والانقسام الفلسطيني، مؤكدة على ضرورة "أن نثبت للعالم أننا مناضلون وقادرون على حمل رسالة الحرية والعودة والاستقلال".

وأشارت إلى "أهمية التواجد في خيمة التضامن وأن التنقل من مكان لآخر لا يناصر الأسرى بالشكل المطلوب، لافتة إلى أن الأسرى فقدوا حريتهم من أجل حريتنا وجاعوا من أجل كرامتنا، وهم عنوان وحدتنا وعزتنا ونضالنا".

 ودعت الشعب الفلسطيني إلى جعل يوم غد الساعة الخامسة "يوم لفلسطين"، لإضفاء صورة فلسطين الجميلة التي يستحقها الشهداء والأسرى، مضيفةً "لنكون في ميدان نلسون مانديلا، لنقول لهم لستم وحدكم، معركتم معكرتنا، ولنقول للعالم عليكم ان تلتفتوا لهذا الشعب الذي يشكل رمز النضال والكفاح، ولنقول للاحتلال أنكم راهنتم أن الشعب متعب وغير قادر على الانتصار لابنائه وخسرتم الرهان".

ولا يزال الأسرى يخوضون معركة الحرية والكرامة، في إضرابهم المستمر عن الطعام والذي دخل يومه السادس عشر، لنيل مطالبهم ورفضاً لانتهاكات الاحتلال وممارساته المستمرة بحق الأسرى.