النجاح - قالت اللجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة، أن أسرى الجبهة الديمقراطية المضربين عن الطعام، قرروا الامتناع عن شرب الماء يوم الأحد المقبل الموافق 7/5/2017، إن لم تبحث إدارة سجون الاحتلال مطالب الأسرى بشكل جدي.

وفي رسالة وصلت اليوم، أعلن الأسير سامر العيساوي، أحد ممثلي أسرى الجبهة الديمقراطية المضربين عن الطعام، عن أن القرار جاء كردا على إجراءات إدارة سجون الاحتلال المتصاعدة لكسر الإضراب والالتفاف على مطالبنا العادلة، قائلا: "إننا قد قررنا، نحن أسرى الجبهة الديمقراطية المضربين عن الطعام، الامتناع عن شرب الماء في تاريخ السابع من أيار، إذا لم تبدأ إدارة السجون ببحث مطالب الأسرى بشكل جدي".

وأضاف العيساوي "أن سلطات الاحتلال وما تسمى مصلحة سجونه هي التي تتحمل المسؤولية الكاملة عن حياة الأسرى المضربين الذين أصبحوا في مرحلة الخطر الحقيقي، وليعلموا أن ذلك لن يثنينا عن مواصلة الإضراب وتحقيق النصر، فشعارنا هو النصر أو الشهادة". 

وأشار إلى أنهم مستعدون تماماً لمواجهة جميع الأساليب الملتوية التي تستخدمها إدارة السجون للالتفاف حول هذا الإضراب، ومستمرون "حتى النصر بإذن الله".