النجاح - حثت اللجنة المركزية لحركة فتح في اجتماع طارئ ومصغر، اليوم السبت، في مقر مفوضية التعبئة والتنظيم برام الله، آخر مستجدات إضراب الأسرى مرور ثلاثة عشرة يوما.

وترأس الاجتماع مفوض التعبئة والتنظيم للأقاليم الشمالية جمال محيسن، بحضور أعضاء اللجنة المصغرة من اللجنة المركزية الحاج إسماعيل جبر ودلال سلامة وأمناء سر الأقاليم الشمالية في الضفة الغربية.

وأكد المحيسن على دور الإسناد الكامل للأسرى في إضرابهم ضمن معركة الحرية والكرامة حتى نيل مطالبهم العادلة، فيما وجه المجتمعون التقدير الكبير والتحية لمن يخوضون الإضراب المفتوح عن الطعام خلف القضبان داخل سجون الاحتلال.

وثمن الحضور الدور الشعبي والوطني المساند للأسرى، محملين إسرائيل المسؤولية الكاملة عن التدهور الصحي لأي من المضربين أو استشهاد أحد منهم، خاصة بعد دخولهم اليوم الثالث عشر على التوالي.

حذرت حركة فتح في الاجتماع إسرائيل من عدم تجاوبها مع المطالب العادلة للأسرى، الأمر الذي سيقابله تصعيد شعبي وميداني على كافة الصعد الشعبية في كل مكان.