النجاح - طالب وزير الصحة د. جواد عواد، ورئيس هيئة الأسرى والمحررين عيسى قراقع، اللجنة الدولية للصليب الأحمر بتحمل مسؤولياتها تجاه الأسرى في سجون الاحتلال والذين يخوضون إضرابا مفتوحا عن الطعام مقابل مطالب إنسانية عادلة نصت عليها كافة القوانين والاعراف الدولية.

جاء ذلك في رسالة رسمية موجهة من وزير الصحة ورئيس هيئة شؤون الأسرى  لرئيس اللجنة الدولية للصليب الأحمر في فلسطين  كرستيان كاردون.

وشدد وزير الصحة على أن كافة المطالب للحركة الأسيرة هي مطالب إنسانية عادلة، محملا سلطات السجون الإسرائيلية التداعيات الصحية للأسرى حيث يعاني الكثير منهم ظروف صحية وإنسانية في غاية الصعوبة.

وطالب د. عواد كافة الجهات الصحية الدولية بما فيها اللجنة الدولية للصليب الأحمر التدخل لدى الجانب الإسرائيلي للسماح للطواقم الطبية الفلسطينية بالكشف الطبي وإمداد الأسرى بالأدوية اللازمة.

من جانبه طالب الوزير قراقع الصليب الأحمر إعادة تنظيم الزيارة الثانية للأسرى شهريا في سجون الاحتلال والتي تم إيقافها من قبل الصليب الأحمر قبل نحو عام، والذي يعد المطلب الأساسي ضمن المطالب العادلة للأسرى المضربين.